توضيح بخصوص موضوع الإعفاء من التأشيرة الروسية

الإعفاء من التأشيرة الروسية يشمل فقط منطقة أقصى الشرق الروسي، و هي منطقة كانت تعتبر منفى للمعارضين و المحكومين أيام الإتحاد السوفييتي و تقع بها الصحراء السيبيرية الكبرى. منطقة الذاهب إليها مفقود و العائد منها مولود.

الإعفاء لا يشمل معظم الأراضي الروسية التي لازالت تتطلب تأشيرة (فقط المنطقة المحددة باللون الأحمر في الصورة هي المعفاة). روسيا نظامها فيدرالي و تلك الأقاليم تسمى جمهوريات بالرغم من أنها تابعة لروسيا الإتحادية و بالتالي لها قوانينها الخاصة.


المشكلة في الصحافة التي حولت الموضوع إلى "إعفاء من التأشيرة الروسية" دون أدنى توضيح و هو ما سبب الكثير من سوء الفهم.

الجزائر و بعض الدول العربية الأخرى لا تزال على قائمة خاصة للحصول على التأشيرة الروسية و تلك القائمة الجميلة تشمل دولا مثل أفغانستان و إيران و كوريا الشمالية و بنغلاديش و باكستان و غيرها. سبق لي إرسال تغريدة لوزارة الخارجية الروسية أسأل عن سبب وضع الجزائر على تلك القائمة دون أن يكون هناك أي رد.

ليست هناك تعليقات