مراجعة رحلة طيران: السعودية SV211

الدرجة الأعمال
مدة الرحلة 6 ساعات 35 دقيقة
مطار الإنطلاق مطار الملك خالد الدولي - الرياض
مطار الوصول مطار مالبينسا الدولي - ميلان
التاريخ 16 مارس 2016


مشروب ترحيبي بعد الإقلاع مباشرة
كان هذه أول رحلة لي إلى أوروبا إنطلاقا من مطار الملك خالد الدولي بالرياض. بدأت الرحلة بالوصول إلى المطار و الإنتظار في الصالون المخصص للأعمال إلى حين يحين موعد إقلاع الطائرة.

قمت بالتوجه بعدها إلى الطائرة للصعود. بمجرد صعودي تفاجأت أن درجة الأعمال كانت من الطراز القديم جدا، و بدا واضحا أن هذا الخط لا يعتبر أحد الخطوط الرئيسية لطيران السعودية. المقاعد لم تكن مجهزة بأي ميزات خاصة سوى كونها أكثر إتساعا من مقاعد الدرجة الإقتصادية و قابليتها للإنحدار بشكل أكبر، و لكن دون إمكانية إنحدارها بشكل كامل لتصبح سريراً.

وجبة الإفطار الرئيسية
بالرغم من ذلك، كان هناك جهد مبذول من الطاقم للتعويض عن نقص إمكانيات المقصورة بتقديم مستوى جيد من الخدمات و التجاوب مع المسافرين. قدم لنا مشروب ترحيبي بمجرد الإقلاع و كانت الوجبة محددة لذلك لم يكن هناك أي قوائم طعام. المختلف في الطيران السعودي أنه لا يقوم بتقديم مشروبات كحولية من أي نوع على متن معظم رحلاته نظراً لكون المشروبات الكحولية ممنوعة قانوناً في المملكة.

المقصورة من طراز الأعمال القديم
أدركت منذ البداية أن هذه لن تكون أفضل تجربة لدرجة الأعمال و لكن الرحلة كانت مريحة و مقبولة. حصلت على الوقت الكافي للنوم نظراً لكون الرحلة تستمر أكثر من 6 ساعات، و لكن كون الكرسي غير قابل للإنحدار بشكل كامل جعل النوم أقل راحة.

البرامج الترفيهية كانت متوفرة و لكنها كانت أقل من نظيرتها على شركات أخرى.

نظرا لأن الرحلة تنطلق حوالي الساعة الثانية صباحاً و تصل حوالي السابعة صباحاً، كانت الوجبات خفيفة. الوجبة الأولى كانت سندويتشاً قدم بعد الإقلاع بفترة وجيزة، أما وجبة الإفطار الرئيسية فقدمت بعدها بساعة و كان إفطاراً خفيفا أيضاً.

مستوى قيادة الطيار كان جيداً مع مصادفتنا لبعض المطبات الهوائية الخفيفة و أثناء الإقلاع و الهبوط.



التقييم
الطائرة 2 من 5 - مقبول
المقصورة 2 من 5 - مقبول
الخدمات 4 من 5 - جيد جدا
الراحة 2 من 5 مقبول
الطيران 3 من 5 - جيد

ليست هناك تعليقات