مراجعة سياحية: فندق كلاريون (تروندهايم – النرويج)

خلال المغامرة النرويجية في مارس 2016، توقفت ليوم واحد في مدينة تروندهايم النرويجية، حيث بحثت بمجرد دخولي إلى المدينة بواسطة الإنترنت عن أقرب فندق فوجدت قائمة من بينها فندق يدعى كلاريون في وسط المدينة، و قمت بإختياره لأن الإنطباعات حوله في تطبيق الحجز الفندقي كانت إيجابية.

لحظة الوصول إلى مدخل الفندق
بمجرد وصولي إلى الفندق إكتشفت أنه أكبر مما تصورت، و أن تصميمه الخارجي مميز و شبيه بتلك التصميمات الفريدة التي أراها غالبا في دبي. دخلت إلى الداخل لأجد أنه الفندق عبارة عن قطعة فنية بكافة المقاييس، حيث حرص من قام بتصميمه على إعطاءه شعور متحف للفنون الجميلة بصبغة أمريكية خالصة.

توجهت إلى الإستقبال لأجد شاباً حديث السن يبتسم و يرحب بي. كان الشاب "متأمركاً" أيضا من حيث حديثه باللغة الإنجليزية بلكنة أمريكية واضحة. قام بإجراءات الإستقبال على السريع و أبديت له إستغرابي من وجود فندق جميل مثل هذا في مكان يعتبر بعيداً نوعا ما في النرويج، فكان رده أنه قد سمع تلك الملاحظة من قبل و أن الكثيرين يقصدون الفندق مراراً و تكراراً بعد أول زيارة له.

أخذني عامل الفندق إلى الغرفة التي كانت كبقية الفندق، انيقة و هادئة مع مزيج من البساطة و العصرنة. المنظر من النافذة كان أيضاً منظراً جميلاً للغاية مما جعلني أمضي معظم الوقت لاحقاً أطل من تلك النافذة على الخارج الذي بدا و كأنه لوحة مرسومة.

الغرفة بسيطة و صغيرة و لكنها مصممة بشكل جميل
قبل وصولي إلى الفندق كانت قد حصلت لي مشكلة مع إحدى بطاقات الإئتمان الخاصة بي، و تطلب الأمر التواصل مع البنك خارج النرويج و الذي طلب مني ضرورة إرسال طلب موقع عن طريق البريد الإلكتروني. عدت إلى ذلك الشاب لأجده على أهبة الإستعداد لأي مساعدة، حيث قام ببذل جهد غير إعتيادي من حيث توفير كل ما طلبته من أجل إرسال الطلب عبر الإنترنت.

المنظر يبدو رائعاً من نافذة الغرفة سواءا ليلا أم نهارا
جو الفندق العام مريح، و أثاثه حديث و ليس به أي مشاكل و يبدو و كأنه أفتتح البارحة. أمضيت الليلة هناك و قبل الإنطلاق صباح اليوم التالي نبهني الشاب أن سعر الغرفة يشمل إفطار بوفيه مميز في مطعم الفندق.

كان المطعم يحمل صبغة نرويجية تقليدية في خضم الجو الأمريكي السائد، و يقدم أطعمة متنوعة بين أطباق نرويجية تقليدية و أطباق عالمية.
إفطار مميز في مطعم الفندق
قبل المغادرة قمت بتوديع ذلك الشاب في الإستقبال و خلال الحوار القصير إكتشفت أنه من متابعي عالم ألعاب الفيديو فتبادلنا معرفات شبكة البلاي ستيشن من أجل البقاء على إتصال عبر ذلك العالم.

غادرت بعد ذلك الفندق متأكداً أنه سيكون وجهتي بكل تأكيد في حال زرت تروندهايم مرة أخرى في المستقبل.


التقييم النهائي 
الفندق  5 من 5 - ممتاز
الغرفة 5 من 5 - ممتاز
الطاقم 5 من 5 - ممتاز
الطعام 5 من 5 - ممتاز

توضيح: هذه المراجعة محايدة تماما و بناء على تجربتي الشخصية و ليست خدمة مدفوعة

ليست هناك تعليقات